الحياة برس - أعلن مجلس الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس المحتلة عن إجراءات جديدة لحماية المصلين في المسجد الأقصى المبارك من فيروس "كورونا" المستجد.
وأوضح المحلس، في بيان، صدر عنه اليوم الأربعاء، أنه سيتم توحيد الصلاة داخل الأقصى خلف إمام واحد خلال الأوقات الطارئة، مناشدا المصلين الصلاة بالساحات، والأخذ بسياسة التباعد الاجتماعي وعدم الاكتظاظ، داعيا إلى أفضلية عدم الوضوء واستخدام الحمامات التابعة للأقصى قدر المستطاع .
وطالب البيان الالتزام الكامل بالتعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، من حيث لبس الكمامات، واحضار سجادة خاصة للصلاة، وكل من يخالف هذه التعليمات لن يستطيع الدخول والصلاة في المسجد.
وشدد على ضرورة الالتزام بالأماكن التي حددتها دائرة الأوقاف الإسلامية لتأدية الصلاة، والالتزام التام بالتعليمات الصادرة من حراس وموظفي المسجد، ولجان النظام للحفاظ على سلامة الجميع.
وأهاب المجلس في بيانه، بكبار السن والمرضى الصلاة في بيوتهم، أو في أقرب مسجد لمكان سكناهم، هم وغيرهم من المصلين الذين يقطنون في أماكن بعيدة عن الأقصى، حفاظاً على صحتهم.