الحياة برس - بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية - محافظة رفح
جماهير شعبنا الصامد ،،،
بكل آيات الفخر والإعتزاز تزف القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح المناضل والأسير المحرر جبر فضل القيق الذي قدم نموذج وطني خلال مشوار نضالي تميز بالعطاء والفداء، وابن لعائلة مناضلة قدمت الغالي والنفيس من أجل الوطن .
لتطوله اليوم يد الغدر والخيانة، وتناست أن الشهيد جبر وكل أبناء الأذرع العسكرية لكافة الفصائل ممن عملوا ضمن الإنتفاضة الأولى كانوا سنداً وحصناً لبعضهم وللثورة الفلسطينية.
*فإننا في القوى الوطنية والإسلامية وأمام هذه الجريمة النكراء نؤكد على التالي:
1- نطالب العائلات برفع الغطاء العشائري عن القتلة المجرمين الذين اقترفوا هذه الجريمة النكراء، والتي تحمل أبعاد خطيرة وتهدد أمن وسلامة المجتمع
2- نطالب القضاء والجهات المختصة بالإسراع في إنفاذ القانون الثوري بحق القتلة المجرمين وتنفيذ القصاص الرادع منعاً لتكرار هذه الجريمة النكراء ، حفاظاً على السلم الاهلي والمجتمعي .
3- نؤكد أن الملفات التي قادتها الأجنحة الضاربة للفصائل ومطارديها في الإنتفاضة الأولى هي ملفات وطنية بامتياز وخط أحمر ولا يجوز استحضاره بأي حال من الأحوال .
4- نؤكد أي تعرض لأي مناضل من مناضلي شعبنا هو تعرض للكل الوطني، وكل من يحاول إثارة هذه الملفات سيضع نفسه في دائرة خدمة الاحتلال ومخططاته
وفي الختام ندعو جماهير شعبنا للمشاركة الواسعة في تشييع جثمان الشهيد جبر القيق، كرسالة واضحة من جماهير شعبنا في رفض وإدانة الحدث، وتكريماً للشهيد الذي قدم حياته من أجل الوطن .
المجد للشهداء
الخزي والعار للقتلة المجرمين
*القوى الوطنية والاسلامية - محافظة رفح
الإثنين 13/7/2020م