الحياة برس - أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة الخميس، عن إنتظار رد الصليب الأحمر الدولي حول إيجاد آلية محددة تضمن إتاحة المجال للطواقم الطبية الفلسطينية بعمل فحوصات فيروس كورونا للأسرى في سجون الاحتلال.
جاء حديث الكيلة في ظل أنباء عن إنتشار الفيروس بين عدد من السجانين، مما أدى لإصابة الأسير المريض كمال أبو وعر.
وقالت دائرة السجون الإسرائيلية أنها أجرت فحصاً لـ 80 أسيراً كانوا مخالطين للأسير الوعر ونتائج الفحوصات سلبية.