الحياة برس - ما زال جيش الاحتلال الاسرائيلي يحافظ على حالة التأهب على الحدود الشمالية مع لبنان ويحشد قواته من كافة أذرع الجيش المختلفة.
وقال موقع واللا الاسرائيلي في تقرير له أن قيادة الجيش تخشى أن يحول حزب الله اللبناني نيران الاحتجاجات الداخلية نحو اسرائيل.
وأضاف أن الجيش يعمل بكل قدراته العسكرية والاستخبارية للحيلولة دون وقوع أي عمليات قد يقدم عليها الحزب لحرف الأنظار عن أزماته الداخلية والاحتجاجات المناهضة له.
وكان جيش الاحتلال قد أعلن عن الاستنفار في اواخر الشهر الماضي، بعد مقتل أحد قادة الحزب في غارة اسرائيلية على مواقع ايرانية وسورية قرب العاصمة السورية دمشق.
وسعت مجموعة يعتقد انها تابعة لجماعات ايرانية في سوريا لزرع عبوات ناسفة قرب الحدود مع الجولان، بعد ايام من افشال قوات الاحتلال هجوم لمجموعة قرب الحدود اللبنانية، وقامت قوات الاحتلال باستهداف المجموعة السورية، مما أدى لمقتل كافة اعضائها وهم 4 أشخاص.