الحياة برس - وقع انفجارا قويا الاثنين، في خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا في ريف دمشق، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن كامل سوريا.
وأوضح وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي لسانا الرسمية: أن الانفجار وهو السادس من نوعه الذي يتعرض له هذا الخط في المنطقة نفسها، ما أدى إلى هبوط ضغط الغاز الموجود في محطة توليد دير علي وبالتالي فقدان كميات الغاز وخروج باقي المحطات عن العمل بشكل متتال.
من جهته، قال وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم أن الخط الرئيسي المغذي للمنطقة الجنوبية تعرض لانفجار قد يكون ناجما عن عمل إرهابي.
وأضاف أنه تم ابلاغ الورشات الفنية والمعنيين في الشركة السورية للغاز منذ اللحظات الأولى للبدء بعمليات الإصلاح الفوري للخط بعد تقييم الأضرار وأن العمل جار لعودة هذا الخط إلى وضعه الطبيعي والعمل بأسرع ما يمكن.
مشيرا الى أن الخط بقطر 36 إنشا وباستطاعة 7 ملايين متر مكعب من الغاز يغذي محطات دير علي وتشرين والناصرية في المنطقة الجنوبية التي خرجت عن الخدمة حاليا نتيجة الانفجار.