الحياة برس -  وقع المجلس الفلسطيني للإسكان اتفاقيات مع 45 اسرة في محافظة القدس، للاستفادة من "المشروع الطارئ لتأهيل المساكن للأسر التي تعيلها نساء وللأسر المهمشة في القدس الشرقية ومناطق ج من محافظة القدس"، الممول من الاتحاد الأوروبي بقيمة مليون يورو.
ويهدف المشروع لترميم وتأهيل 125 منزلا للأسر الفقيرة والمهمشة تحت إطار برنامج القدس الشرقية، الى تعزيز صمود السكان الفلسطينيين في القدس الشرقية والحفاظ على الهوية الفلسطينية للمدينة، ويندرج ضمن برامج المجلس المتعددة، ويستهدف الشرائح المهمشة والفقيرة، لا سيما الأسر التي تراسها نساء في مدينة القدس ومناطق (ج) من محافظة القدس الذين يملكون بيوتاً غير مؤهلة للسكن، بحيث يتم تأهيلها وترميمها لتحويلها لبيوت ملائمة وآمنة.
ويقوم المجلس بتقديم المساعدة الفنية والمالية لترميم وتأهيل هذه المساكن بقيمة تصل إلى 11,000 يورو كحد أقصى في مدينة القدس، وبقيمة تصل إلى 8,000 يورو كحد أقصى للعائلة المقيمة في مناطق (ج) من محافظة القدس.
يذكر أن المجلس الفلسطيني للإسكان وبالإضافة الى برامجه المتعددة والتي ابرزها برنامج الاقراض الفردي في القدس والإقراض الريفي في الضفة الغربية وبرامج الإقراض وإعادة الإعمار في محافظات غزة يسعى من خلال برنامج تأهيل مساكن الفقراء والمهمشين، الى محاربة الفقر وآثاره بزيادة المخزون السكني للفلسطينيين وتعزيز صمودهم، وخصوصا في مدينة القدس وتوفير الحماية الاجتماعية وفرص العمل للمستفيدين وللمجتمع المحلي، إذ انهى المجلس خلال عمله بنجاح عدة مشاريع تأهيل في القدس والضفة، تضمنت تأهيل اكثر من 2000 منزل في الضفة الغربية وقطاع غزة منها حوالي 500 منزل في مدينة القدس منذ البدء في عمل البرنامج.