الحياة برس - أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة مساء الاثنين، عن فرض الإغلاق الكامل لكافة محافظات القطاع، بعد تسجيل عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في صفوف المواطنين من غير المحجورين.
وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف إن قرار حظر التجوال يشمل مقرات العمل الرسمية والخاصة، والمؤسسات التعليمية، وإغلاق المساجد، وصالات الأفراح، والنوادي، ومنع التجمعات.
وأضاف، خلال المؤتمر الصحفي، أن الجهات المختصة تتابع العمل عن كثب منذ لحظة اكتشاف الحالات المصابة بفيروس كورونا، وتستمر في أداء واجبها والقيام بدورها وفق الخطة المعدة سلفاً.
وأعلن مركز الإعلام والمعلومات الحكومي، مساء الإثنين، إصابة أربعة أشخاص من مخيم المغازي وسط قطاع غزة بفيروس كورونا، وهم من عائلة واحدة، داعياً كل من خالط سوبر ماركت "الندى" في المخيم إلى وضع نفسه تحت الحجر الصحي.
وأشار "معروف" إلى أن لدى الجهات المختصة إجراءات مُقرة لتسهيل حصول المواطنين على احتياجاتهم حل الاضطرار لتوسيع حظر التجوال أو تمديد فترته الزمنية، آملاً التعاون من المواطنين خلال الساعات القادمة.
ودعا "معروف" الجميع لاتخاذ أقصى درجات الحذر والمكوث في المنازل، واتباع إجراءات السلامة، والتقيد بما يصدر عن الجهات الحكومية فقط.
كما أكد على ضرورة التحلي بالمسؤولية في هذه الأوقات، وعدم التهاون في الالتزام بالإجراءات المعلنة أو التي سيُعلن عنها لاحقاً.
  • إجراءات وزارة الداخلية
بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم، خلال المؤتمر الصحفي لمركز الإعلام والمعلومات الحكومي، إن كافة الأجهزة المختصة بوزارة الداخلية والأجهزة الحكومية تتابع حالياً تنفيذ حظر التجوال؛ من أجل تقصي دائرة المخالطة للإصابات.
وأضاف "البزم" أن الجهات المختصة تتابع العمل عن كثب منذ لحظة اكتشاف الحالات المصابة بفيروس كورونا، وتستمر في أداء واجبها والقيام بدورها وفق الخطة المعدة سلفاً.
ولفت إلى أن قيادة وزارة الداخلية وخلية الأزمة عقدت اجتماعات مكثفة بالخصوص، وهي منعقدة حالياً وتتابع عن كثب كل التفاصيل والإجراءات المتعلقة بالحالة الراهنة.
وأهاب "البزم" بجميع المواطنين إلى تفهم خطورة المرحلة والإجراءات الحالية، والتعاون مع الشرطة والأجهزة الحكومية حفاظاً على سلامة المجتمع.
ولفت المتحدث باسم الداخلية إلى أنه تم فرض إغلاق كامل على جميع مراكز الإصلاح والتأهيل، ونظارات الشرطة، ووقف الزيارات فيها؛ حفاظاً على سلامة النزلاء ولمنع تفشي الفيروس.
ختاماً، حمّل المتحدث باسم الداخلية، الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية أي تصعيد يقع في قطاع غزة في ظل هذه المرحلة.