الحياة برس - فند أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ادعاءات الصحفي الاسرائيلي المثير للجدل المدعو ايدي كوهين.
ونشر كوهين على حسابه في تويتر، صورة تجمع عريقات، برئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مدعيا أنها من لقاء جديد، وعلق قائلا:"‏هذا كان من المفروض ان يكون اجتماع وراء الكواليس"، في تلميح لوجود لقاءات سرية.
والصورة التي اعتمد عليها كوهين في ادعائه، هي صورة قديمة تعود لعدة سنوات مضت.
ورد عريقات قائلا:"‏كانت كل لقاءاتنا علنية . وانتم من اوقف المفاوضات للاستمرار بالاحتلال . الامة العربية حية وان تموت والخزي والعار لم يروج اكاذيبك من الصهاينة العرب".
وفي تغريدة اخرى على حسابه في تويتر قال عريقات:"‏ان يهاجمني ويتهمني صهيوني اقل ما يقال انه من يقتل اطفال فلسطين باسم ايدي كوهين فهذا وسام شرف . اتحداه ان ينشر حساباتي فى البنوك الاسرائيلية او الدولية او غيرها من اتهاماته الساقطة مثله . ان كان شخصية حقيقية فسوف تقاضيه امام المحاكم الدولية".