الحياة برس - أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه بيني غانتس، الأربعاء، تهديدات مباشرة لحزب الله اللبناني، والحكومة اللبنانية.
جاءت تلك التصريحات في أعقاب الحدث الأمني الذي وقع قرب الحدود مع لبنان شمال فلسطين المحتلة.
وقال نتنياهو، في متابعة للحياة برس، أن دولة الاحتلال تنظر ببالغ الخطورة لقيام حزب الله بإطلاق النار على قوات الجيش، ولن تقبل بأي " عدوان "، على القوات والمستوطنين، حسب قوله.
محذراً حزب الله من مغبة هذه الأحداث، قائلاً:"أنصح لحزب الله بعدم تجربة قوة إسرائيل الضاربة. حزب الله يعرض الدولة اللبنانية مرة أخرى إلى خطر بسبب عدوانيته".
غانتس من جانبه هدد برد قوي وقاسي على أي عملية ينفذها الحزب ضد جيش الاحتلال، مشيراً إلى أن الأمين العام للحزب حسن نصر الله يخشى من إصابة الجنود والمستوطنين، لأنه يعلم بقوة الرد الإسرائيلي، حسب زعمه.
وزعم الاحتلال أن قوة من حزب الله أطلقت النار على قوة من الجيش كانت تقوم بأعمال " داخل الأراضي اللبنانية "، مما دفع القوات لإطلاق قنابلة الإضاءة والقنابل الدخانية بكثافة.
كما استهدف الطيران الحربي والمروحي الإسرائيلي كافة نقاط الرصد والمراقبة التابعة للحزب قرب الحدود.