الحياة برس - قال المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" عدنان أبو حسنة، أن الوكالة بدأت بتنفيذ خطة طوارئ منذ الإعلان عن تسجيل إصابات بفيروس كورونا بين المواطنين في قطاع غزة
وأشار في تصريح إذاعي، إلى أن الوكالة تعمل على إيصال الأدوية للمواطنين، من خلال طلبها عبر الخط الهاتفي دون حاجتهم للذهاب لعيادات الأنروا، كما أن الخدمات الطبية ستمتد لغير اللاجئين في القطاع، بالتنسيق مع وزارة الصحة.
كما قررت الوكالة وقف توزيع المواد الغذائية مؤقتاً، حتى يتم إعتماد آلية لتوصيل المواد بشكل سليم للأسر المستفيدة، وانتظار ما ستقرر وزارة الصحة حول توضيح الآليات الصحية المتبعة لذلك.
أبو حسنة أكد أيضاً وجود تنسيق عالي المستوى مع منظمة الصحة العالمية حول الأزمة والوضع الصحي في القطاع، كما هناك تواصل على مدار الساعة مع مكتبي ميلادينوف والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، ويتم وضعهم بصورة الوضع الصحي في القطاع بشكل متواصل.
ونوه في حديثه للعجز المالي الكبير الذي تعاني منه ميزانية الأنروا والذي يصل لنحو 300 مليون دولار.