الحياة برس - سجلت صحة الاحتلال الإسرائيلي، إصابة 24 مستوطناً في كيبوتس كفار عزة بفيروس كورونا، في حين تم فرض الحجر على 200 آخرين.
ويشتكي المستوطنين من إستمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة صوب الكيبوتس، معبرين عن قلقهم من انتشار الوباء في ظل التصعيد المستمر.
وقال أحد المستوطنين لموقع واللا الإسرائيلي، حسب ترجمة الحياة برس، أنه لم يعد قادراً على التحمل، فهناك إصابات لدى عائلته بفيروس كورونا، ونفس الوقت صافرات الإنذار تدوي بين الحين والآخر، معبراً عن صعوبة الحياة بالكيبوتس.
ووصف مستوطن يدعى أيتاي بيختر الوضع بالصعب جداً، كما أن جميع سكان الكيبوتس والبالغ عددهم ما يقارب 1000 مستوطن، يجلسون في منازلهم ولا يخرجون، والكيبوتس هادئ تماماً.
مستوطن آخر قال أن الوضع الأمني يمكن التعامل معه، لأن المستوطنين في الكيبوتس أصبحوا معتادين على الأمر، ولكن أزمة تفشي فيروس كورونا تزيد الأمور تعقيداً ولا أحد يعلم كيف يتصرف.
إنتشار الفيروس بالكيبوتس بدأ من روضة للأطفال، ومن ثم انتقل للمستوطنين، وتم إعلان إغلاقه بشكل كامل.
يشار أن الإحتلال الإسرائيلي شدد من حصاره على قطاع غزة، ومنع إدخال الوقود، ويرفض تقديم تسهيلات إقتصادية للمجتمع المحاصر منذ 14 عاماً، والذي يعيش فيه أكثر من 2 مليون شخص.
وتفاقمت الأوضاع في القطاع بعد تسجيل 111 حالة فيروس كورونا بين المواطنين في المجتمع.
ويطلق شبان فلسطينيون بالونات حارقة صوب مستوطنات الاحتلال، للضغط على الاحتلال برفع الحصار وادخال المعدات اللازمة لمواجهة كورونا، وتحسين الأوضاع الاقتصادية المتدهورة.