الحياة برس - أعلن الأسير حسام محسن سعيد رزة (62 عاما) من مدينة نابلس، يوم أمس، اضرابا مفتوحا على الطعام، احتجاجاً على اعتقاله.

وبينت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان، أن الأسير رزة يقبع حاليا بمركز توقيف "حوارة"، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته يوم أمس، وهو في طريقه إلى مدينة رام الله.

وأضافت، أن الأسير رزة يعاني من عدة أمراض، وحالته الصحية بحاجة إلى متابعة وإشراف طبي متخصص.

من الجدير ذكره أن الأسير الرزة هو والد الأسير المحكوم إدارياً بدر، وقد اعتقل سابقاً عشرات المرات، أمضى خلالها ما مجموعه 18 عاماً في سجون الاحتلال، وقضى جزءاً منها في الاعتقال الإداري، وخاض خلال اعتقاله المتكرر العديد من الإضرابات عن الطعام.

ونوهت الهيئة إلى أنه إلى جانب الأسير الرزة، يواصل ستة أسرى آخرون إضرابهم رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم: الأسير ماهر الأخرس المضرب منذ 36 يوماً، وعبد الرحمن شعيبات المضرب منذ 12 يوماً، ومصطفى حسنات ويزن بلعاوي ورامز ملحم، وثلاثتهم يواصلون اضرابهم لليوم السابع على التوالي، ومعتصم سمارة مضرب منذ 5 أيام.