الحياة برس - قدمت الإدارة العامة للزكاة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ولجانها المختلفة المنتشرة في محافظات قطاع غزة مساعدات نقدية وعينية مختلفة للأسر الفقيرة التي تضررت جراء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة وباء كورونا.
وقال أ. أسامة سليم مدير عام الزكاة بالأوقاف: "إن إدارته عبر لجان الزكاة قدمت مساعدات نقدية وعينية بما قيمته نحو 229 ألف شيكل استهدفت نحو 4300 أسرة فقيرة تضررت جراء الإجراءات المتبعة لمواجهة كورونا".
موضحًا أن المساعدات العينية تنوعت ما بين طرود غذائية وسلال الخضار والوجبات الغذائية، والدقيق والخبز، واللحوم الطازجة ومياه الشرب المعدنية، والطرود الصحية، إلى جانب تزويد بعض محطات التحلية بالسولار وغيرها.
وأضاف: "وهذه هي المرحلة الأولى من تقديم المساعدات للأسر المتضررة من كورونا وسيتبعها مراحل أخرى في إطار التخفيف من معاناة الأسر الفقيرة في ظل هذه الجائحة والظروف الصعبة".
ونوه مدير عام الزكاة إلى أن عملية توزيع المساعدات تتم وفقًا للإجراءات الوقائية التي أقرتها الجهات المختصة في الحكومة الفلسطينية، في إطار الجهود المستمرة لمكافحة وباء كورونا.
مؤكدًا أن الإدارة العامة للزكاة ولجانها المنتشرة في القطاع مستمرة في مساندة ومساعدة الأسر الفقيرة في كافة الأوقات للمساهمة في التخفيف من معاناتهم رغم قلة الإمكانيات وشح الموارد المتاحة في العمل الخيري سيما مع استمرار الحصار على قطاع غزة.
وعبر اسليم عن جزيل الشكر والتقدير لكافة المؤسسات الشريكة التي كان لها دور في تقديم هذه المساعدات.