الحياة برس - كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الثلاثاء، عن قمة سرية جمعت رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ونائب القوات المسلحة الإماراتية وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي قبل عامين.
وبينت الصحيفة أن القمة السرية، جاءت للتمهيد للتطبيع الذين أعلن عنه مؤخراً، وقد شارك في اللقاء رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين الذي كان قد سبق ونسق لها مع المسؤولين الإماراتيين.
وعقدت القمة السرية في أبو ظبي بالعام 2018، وبحسب مصادر دبلوماسية فقد عقدت بأجواء جيدة، حيث استمرت العلاقة بين نتنياهو وبن زايد حتى بعد اللقاء السري. 
واستمرارا لتعزيز العلاقات السرية بين البلدين وتمهيدا للتحالف العلني، عقدت قبل نحو عام جلسة بين رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، وممثلين أميركيين وإماراتيين في واشنطن.
وأشارت الصحيفة، لإطلاع السفير الإسرائيلي لدى واشنطن رون دريمر، على كواليس اللقاءات الإسرائيلية والإماراتية، برعاية أمريكية.
ورغم الإعلان عن التطبيع، رفض مكتب نتنياهو التعليق على الخبر، إلا أن نتنياهو ألمح في مؤتمره الإثنين، بعد هبوط طائرة العال الإسرائيلية في أبو ظبي، إلى أن لقاءاته مع بعض القادة العرب لم يتم الكشف عنها بعد.
وقال نتنياهو "التقيت بالعديد من القادة في العالم العربي والإسلامي. أكثر بكثير مما تعتقدون".
مستعرضاً بذلك ما وصفته بالإنجازات الدبلوماسية في تجديد العلاقات مع بعض الدول العربية والإسلامية، قائلاً:"هناك أشياء كثيرة لا يمكنني إخباركم بها بعد. لكنني أعتقد أنها ستنشر بمرور الوقت".