الحياة برس - أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة، قراراً بقانون غلظ فيه عقوبة الإعتداء على الموظفين الرسميين، خاصة القضاء ورجال الأمن وأعضاء النيابة وأعضاء الضابطة القضائية.
كما أصدر قراراً بقانون شدد فيه عقوبة بعض الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.
يأتي ذلك في سياق توجيهات الرئيس بمواجهة الجرائم الخطرة التي تهدد المجتمع الفلسطيني.