الحياة برس - يتوجه صبيحة يوم غد الأحد، نحو مليون و350 ألف طالب، إلى مقاعدهم الدراسية، إيذانا ببدء العام الدراسي الجديد 2020/2021، وفق إجراءات صحية ووقائية عالية.
وقد أصدرت الوزارة، بالتعاون مع وزارة الصحة، قبل أيام، بروتوكولا صحيا خاصة بعودة الطلبة للمدارس، للحفاظ على سلامة وصحة الطلبة والعاملين وتسهيلا لوصولهم الآمن للمدارس ورياض الأطفال، في ظل مرحلة التكيف مع فيروس "كورونا" المستجد.
وكان مجلس الوزراء قد صادق بشكل نهائي في جلسته نهاية شهر آب/أغسطس الماضي، على خطة العودة للمدارس بشكل متدرج، والتي ستبدأ يوم غد، للمرحلة الابتدائية للصفوف (1-4)، يتبعها الصفوف (5-11) بعد أسبوعين، بحيث يكون الدوام وفق نموذج التعليم المدمج بنصف عدد الطلبة في كل يوم دوام.
وسيتلقى طلبة الصفوف الذين لم يلتحقوا بالدوام دروسهم عن بعد، وسيكون الدوام موزعا بالمناصفة على أيام الأسبوع، حيث يداوم نصف الطلبة أيام الأحد والثلاثاء والخميس، بينما يداوم النصف الآخر من الطلبة يومي الاثنين والأربعاء، وستكون العملية التعليمية خاضعة للتقييم الدائم في ضوء تطورات الحالة الوبائية، ويشمل القرار المدارس الخاصة والأهلية وتلك التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا).