الحياة برس - منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الفنان الفلسطيني محمد عساف، من دخول الأراضي الفلسطينية.
ورد الفنان الفلسطيني على هذا القرار بتغريدة على حسابه في تويتر قائلا:" ان هذا القرار يعد بمثابة استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبي".
وقال: "حبي وانتمائي لبلدي، وتمسكي بالثوابت والقيم الوطنية، شيء أفتخر به، كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط".
وأضاف : "ما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقدس وغزة، ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبي، الذي أنتمي إليه قلبا وقالبا وكيانا وروحًا".
مؤكدا أن منعه دخول الأراضي الفلسطينية "لن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في كافة المحافل، أي شيء في قلبي يا بلد".
يشار ان عساف هو سفير السباب لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا"، وقد صعد الاحتلال من مهاجمته بدعوى انه يغني للقضية الفلسطينية والأسرى والشهداء، ويدعو للنضال ضد اسرائيل، حسب ما نشرت معاريف الاسرائيلية.
كما ان الاحتلال كشف عن نيته بمحاربته ومنعه من احياء حفلات بالتنسيق مع دبي، في حين تم حذف اغنيته علي الكوفية من منصة ام بي سي على يوتيوب.