الحياة برس - توفي الفنان المصري القدير محمود ياسين الاربعاء الماضي، وأقيمت صلاة الجنازة على جسده يوم الخميس في مدينة 6 أكتوبر بحضور عدد كبير من نجوم الفن، وعائلته ومحبيه.
وكان لافتاً ظهور جثمان ياسين ملفوفاً بعلم مصر، وجاء ذلك تكريماً له على ما قدمه من أفلام وطنية جسدت حرب أكتوبر وإنتصار مصر في حرب السادس من أكتوبر 1973م، حيث قدم 8 أفلام في هذا الخصوص.
وأفلامه الوطنية هي:"الرصاصة لا تزال في جيبي، الظلال في الجانب الآخر، بدور، حائط البطولات، الوفاء العظيم، أغنية على الممر، وفتاة من إسرائيل، الصعود إلى الهاوية".