الحياة برس - إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً صورة تجمع الفنان المصري محمد رمضان تجمعه بالفنان الإسرائيلي عومر ادام، خلال زيارته لمدينة دبي الإماراتية.
وقد نشر الصورة إعلامي إماراتي، وظهر رمضان وهو يحتضن الإسرائيلي، مما أثار جدلاً واسعاً حول الصورة.
صفحات إسرائيلية مختلفة نشرت الصورة وتباهت بها معلقة عليها "الفن دوماً يجمعنا"، في حين قال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي "ما أجمل الفن والموسيقى والسلام ".
في وقت لاحق حذف رمضان رده على الصورة حيث قال على حسابه في انستغرام:"لا أعلم ولا أسأل جنسية كل واحد بيتصور معه، أي إنسان بيتصور معايا ما دام بشر بتصور معاه، عمري في حياتي لا بسأله لا على لونه ولا دينه ولا جنسيته، كلنا بشر، وكلنا ربنا خلقنا الله عز وجل الواحد الأحد الحي القيوم، أنا معرفش أنا بتصور مع مين، كل الناس اللي بتطلب تتصور معايا بتصور معاها ومبرفضش وكل جمهوري بيعلم ذلك، ثقة في الله نجاح". 
وأضاف:"لا يهمني اسمك ولا لونك ولا ميلادك يهمني الإنسان ولو مالوش عنوان"، وهو مقطع من أغنية شهيرة للفنان المصري محمد منير.