الحياة برس - بعد أن أثارت جدلاً واسعاً في شبكات التواصل الإجتماعي، حذف المغرد الإماراتي حمد المزرعي، صورة جمعته بالفنان المصري محمد رمضان، والفنان الإسرائيلي عومير ادام.
وكان حمد نشر الصورة معلقاً عليها:"أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل دبي تجمعنا". 
الصورة إنتشرت كالنار بالهشيم، وتباينت ردود الفعل تجاهها، في حين توقع البعض أن يكون محمد رمضان قد إحتضن الفنان الإسرائيلي بدون أن يعلم من هو، حسب إعتقادهم.
حسابات رسمية إسرائيلية في الحكومة والجيش إحتفت بالصورة، وكأنها إنتصار جديد لصالح دولة الإحتلال.
ويعد عومير آدم أحد أبرز نجوم موسيقى البوب في إسرائيل. وولد عومير آدم في أمريكا، وانتقل مع أسرته إلى إسرائيل في سن الثالثة من العمر. ويُعرف عومير بأنه ينتمي إلى تيار الموسيقى اليهودية الشرقية.
وسبق أن أحيا عومير آدم حفلات موسيقية في الإمارات، حسب تقارير للصحف الإسرائيلية.
ورغم أن مصر قد أبرمت إتفاق سلام منذ سبعينيات القرن الماضي، إلا أن الأمر لم يتعدى الإتفاقات الرسمية ولم يظهر إلتفاف شعبي حول هذا الملف، الأمر مختلف فيما يخص الإمارات التي أعلنت عن تطبيع علاقاتها مع الإحتلال أغسطس الماضي، بشكل رسمي وفي كافة الأصعدة الإقتصادية والسياسية والفنية بالإضافة لمحاولة إظهار بأن الشعب الإماراتي يفضل التواصل مع "الشعب الإسرائيلي"، وهو الأمر المختلف تماماً عن كافة مواطني الدول العربية الأخرى التي أبرمت إتفاقيات سلام مع الإحتلال.