الحياة برس - لم يتمكن الفنان المصري محمد رمضان تحمل الهجوم من متابعيه الذين إستنكروا إلتقاطه صورة مع الفنان الإسرائيلي عومير آدام في دبي، وحاول أن يصلح الأمر ولكنه سقط في خطأ أكبر.
وقال محمد رمضان على حسابه في انستغرام:"لا أعلم ولا أسأل جنسية كل واحد بيتصور معه، أي إنسان بيتصور معايا ما دام بشر بتصور معاه، عمري في حياتي لا بسأله لا على لونه ولا دينه ولا جنسيته، كلنا بشر، وكلنا ربنا خلقنا الله عز وجل الواحد الأحد الحي القيوم، أنا معرفش أنا بتصور مع مين، كل الناس اللي بتطلب تتصور معايا بتصور معاها ومبرفضش وكل جمهوري بيعلم ذلك، ثقة في الله نجاح". 
وأبدى الكثير من معجبيه عن إستغرابهم كيف لمحمد رمضان عدم معرفة الفنان الإسرائيلي، مشيرين لعدم مصداقية هذا التبرير.
ويعد عومير آدام أحد أبرز نجوم موسيقى البوب في إسرائيل. وولد آدام في أمريكا، وانتقل مع أسرته إلى إسرائيل في سن الثالثة من العمر. ويُعرف عومير بأنه ينتمي إلى تيار الموسيقى اليهودية الشرقية.