الحياة برس - كشف الفلكي اللبناني ميشال حايك عن توقعاته لبعض الأحداث التي من الممكن أن تحدث في فلسطين خلال عام 2021.
وقال الحايك أن إسم الشاعر محمود درويش يعود للواجهة من جديد، كما أن حدثاً سيرتبط بكنيسة القيامة وقبر السيد المسيح، بالإضافة إلى ان المسجد الأقصى المبارك سيكون محور الإهتمام ومصنع الأحداث ومصدرها.
متوقعاً أن يخرج مروان البرغوثي من السجون الإسرائيلية، بالإضافة إلى دخول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في عدة موجات وصفها بالخطيرة والغير مضمونة.
محمد دحلان سيعود للواجهة من جديد ويفاجئ الإعلام والناس.
وتوقع أن يقدم فصيل فلسطيني على تنفيذ شيء عكس السير ويسبب ورطة للفصائل الأخرى، في حين سيكون هناك تغيير جذري في صفوف قيادات السلطة الفلسطينية وحركة حماس.
الرئيس محمود عباس سيبقى يحاول ويهدد، وهناك مخاوف على صحته.
سيتم تجديد العلاقة بين الإمارات وفلسطين بعد مبادرات عدة.

لمشاهدة كافة التوقعات من هنا ..