الحياة برس - أطلع سفير دولة فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، وفد من الاتحاد اليهودي الفرنسي من أجل السلام، على الأوضاع السياسية والميدانية في الساحة الفلسطينية، والانتهاكات المتصاعدة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين بحق شعبنا وأرضه ومقدراته.
وتطرق الهرفي خلال لقائه الوفد برئاسة الناطق الرسمي باسم الاتحاد بيير إسطنبول، إلى انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، واستمرار الحصار الجائر والظالم على قطاع غزة.
واستعرض التحضيرات القائمة لإجراء الانتخابات الفلسطينية، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس حريصة على إنجاح هذه الانتخابات التي تلبي مطالب الشعب الفلسطيني في استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام.
واكد الهرفي استعداد دولة فلسطين بكل مؤسساتها وخاصة وزارة الخارجية والمغتربين وسفارة فلسطين لبذل كل الجهود الممكنة من أجل المساعدة في تسهيل عمل المنظمات الاهلية وجمعيات التضامن والصداقة مع فلسطين لما فيه ضمان لدعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.
بدوره، استعرض إسطنبول الأنشطة التي يقيمها الاتحاد تضامنا مع الشعب الفلسطيني وقضيته، خاصة المشاريع الزراعية المقامة في قطاع غزة والتي تشمل تقديم بيوت بلاستيكية للمزارعين، إضافة إلى توزيع البذور الزراعية وإنشاء خزان مياه الأمطار.
وأكد استمرار الاتحاد في نشاطه رغم الصعوبات الهائلة المتمثلة في الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على قطاع غزة.