الحياة برس - أعلن منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، أنه سيتم البدء بصرف المنحة القطرية 100 دولار لعض الأسر الفقيرة في قطاع غزة الإثنين وفق آلية جديدة تم الإتفاق عليها مع كافة الأطراف المعنية.
مشيراً إلى أن العائلات المستفيدة من المنحة ستتلقى إخطارات خلال الأيام المقبلة لإبلاغهم بالموعد المحدد لإستلام المساعدة، ولن يكون هناك حاجة للدخول لأي روابط لفحص إسم المستفيد.
ومن المقرر أن تصرف المنحة لـ 100 ألف أسرة في القطاع، بواقع 100 دولار لكل أسرة، بعد توقف 4 شهور عن صرفها، حيث رفض الإحتلال الإستمرار بآلية إدخال الأموال للقطاع عبر الحقائب وقرر آلية جديدة بعد العدوان في مايو/ آيار الماضي، والذي إستمر 11 يوماً.
وتنقسم المنحة القطرية البالغة 30 مليون دولار لثلاثة أقسام، 10 ملايين تذهب لدعم وقود محطة توليد الكهرباء، و10 ملايين أخرى للعوائل الفقيرة، و10 ملايين لدعم رواتب موظفي حكومة غزة التي تديرها حركة "حماس"، في حين أن الجزء الأخير من المنحة تعثر ولم يتم التوصل لإتفاق حوله بعد.
وتم الإعلان عن الآلية الجديدة بالتوافق مع حكومة الإحتلال الإسرائيلي، وقطر، والسلطة الفلسطينية، والأمم المتحدة.