الحياة برس -  لا شك أن الانتقال إلى منزل جديد ليس أمراً ممتعاً، لكن أسترالياً كان على موعد مع كنز في المنزل الجديد الذي استأجره وانتقل إليه.

وكشف تنظيف المنزل، عن كمية من الألماس، تعتقد الشرطة أنها كانت مخبأة في المنزل منذ أكثر من عقد من الزمن.

ويقول الضابط راسيل باركر، إن من المرجح أن يكون شخص ما ترك الحجارة الثمينة في المنزل مع بداية الألفية الجديدة.

وأضاف باركر: “لم يكن بالإمكان اكتشاف هذا الكنز من الألماس، لولا التنظيف الذي خضع له المنزل” حسب موقع أي بي سي الأسترالي.

وأشار باركر، إلى أن الشرطة تحاول إعادة الألماس إلى مالكها الأصلي، دون ذكر تفاصيل أكثر.

وكشف بارك العثور على نحو 6 ألماسات، دون ذكر وزنها أو قيمتها.