الحياة برس - أبرزت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين، في عناوينها الرئيسية الهجوم على مدينة دوما في ضواحي العاصمة السورية دمشق بالأسلحة الكيماوية، والتوصل إلى تسوية بين رئيس الكنيست ورئيس الوزراء حول احتفالات عيد الاستقلال.


 وفيما يلي أبرزها:

"هآرتس" تصدر خبر قصف دوما السورية بالكيماوي، ومقتل العشرات ومئات الجرحى، بينهم عائلات بأكملها، صفحتها الأولى.

كما تناولت قرارا أصدرته محكمة العمل اللوائية يلزم الدولة بإشراك عشرة نساء يهوديات متدينات في دورة تأهيلية خاصة، للانخراط في خدمة الدولة، يتم فيها الفصل بين الذكور والإناث، وإلا ستلغى الدورة.

وجاء في عناوينها: ""فرض الحظر على دخول اوغندا لمن لم يتلق التطعيم ضد مرض الحمى من اللاجئين الذين تم ترحيلهم الى هناك من اسرائيل".

 أما "يديعوت أحرنوت" فقد تناولت شهادات بعض العاملين في منظمة الإنقاذ السورية حول الكارثة التي حلت بمدينة دوما، وأكثر من 70 قتيلا، بينهم أطفال في هجوم بالسلاح الكيماوي شنه جيش الأسد.

ترمب: الأسد سيدفع الثمن وبوتين مسؤول عما جرى.

مسؤولون سابقون كبار في وزارة الخارجية: يرفضون فكرة قيام رئيس هندوراس إيقاد شعلة بمراسم إيقاد الشعل التي تنظم بمناسبة عيد الاستقلال

وأفردت الصحيفة في زاوية المقالات التحليلية قصف المدنيين بالسلاح الكيماوي في دوما.


"معاريف" من جانبها، تناولت في عنوانها البارز قصف مدينة دوما بالأسلحة الكيماوية، و150 قتيلا على الأقل في الهجوم الكيماوي على مدينة دوما، وترمب يلمح الى إمكانية قيامه بشن هجوم على سوريا، وتحذيره من ان روسيا ستدفع الثمن لقاء دعمها للأسد.


 أما "إسرائيل هيوم" فقالت، إن ترمب يهدد إيران، وروسيا، ويتوعدهم بدفع ثمن وقوفهم إلى جانب الأسد.

وفي عنوان آخر، تناولت الصحفية الخلاف بين رئيس الكنيست ووزيرة الثقافة ميري ريجف التي تحاول منع اتفاق بينه وبين نتنياهو بشأن مراسم شعلة الاستقلال.

كما تطرقت إلى مسيرة العودة على حدود قطاع غزة، وقالت: جهود عربية تبذل لوقف المسيرة هناك.
--------------