الحياة برس - طالب زوجان في دعوة قضائية في ولاية أريزونا الأمريكية بتعويض مالي كبير على الأضرار التي لحقت بأسرتهما جراء محاصرتهما من أفراد الشرطة بداعي سرقة الطفلة الصغيرة دمية من متجر.
وحسب سكاي نيوز فقد وقعت الحادثة في أواخر مايو الماضي، حيث كان شخص يدعى درافون آميس " 22 عاماً "، برفقة خطيبته الحامل إيشا هاربر " 24 عاماً " وطفلتهما الصغيرة يهمون بالخروج من سيارتهم في أحد ساحات مدينة فينيكس عندما حاصرتهم قوة من الشرطة.
وقد أظهر مقطع فيديو شرطياً يشهر سلاحه بوجه الإثنين ويصرخ عليهما بكلمات نابية ويطالبهما بالخروج من السيارة.
وقالت الشرطة أن الطفلة سرقت دمية خلال تجولها مع والديها في المتجر، ولكن الوالدين نفيا علمهما بالأمر.
وأشار محامي العائلة أن الدمية صغيرة لا يتجاوز ثمنها 5 دولارات فقط، ولكن ردة فعل الشرطة المبالغ فيه تسبب بالرعب للعائلة.
منوهاً لطلب العائلة 10 ملايين دولار تعويضاً عن ما حدث.
وأعربت الشرطة في الولاية عن انزعاجها من الحادثة، مشيرة لفتح تحقيق في الحادثة.


المصد: وكالات + الحياة برس