الحياة برس - قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء، أن بلاده لا تريد صراعاً عسكرياً مع إيران.
وأضاف أن قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني " ليس من فعلنا "، نافياً أي علاقة لبريطانيا بالإغتيال الذي وقع في الثالث من يناير الجاري.
وحض جونسون على تهدئة التوتر في المنطقة، وقال: "لا نتصور أي تصعيد آخر للتوتر بسبب إيران".
وفي شأن الاتفاق النووي الإيراني، قال رئيس وزراء بريطانيا إنه لا بد من منع إيران من حيازة سلاح نووي، معتبرا أنه إذا "تخلينا عن الاتفاق النووي فسنحتاج لبديل"، داعيا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى استبدال الاتفاق النووي الإيراني باتفاق جديد.
وقال "إذا كنا سنتخلص من الاتفاق النووي مع إيران، فلنستبدله بـ"صفقة ترامب"، وسيكون ذلك وسيلة رائعة للمضي قدما".