الحياة برس - احتشد ما يزيد عن 10 آلاف رجل في مدينة أوكاياما جنوب اليابان لإحياء طقس قديم يحتفلون به في الثالث من فبراير من كل عام وهو ما يعرف بـ " احتفال أوكاياما السنوي "، أو مهرجان العراة.
ويقام المهرجان في معبد " صيداي كانونين "، للإحتفال بالحصاد والإزدهار والخصوبة، وقد اعتاد اليابانيون على إحياءه منذ ما يزيد عن 500 عام.
وخلال المهرجان لا يرتدي الرجال سوى غطاء قماش أبيض يغطي أسفل البطن، وزوج من الجوارب للأقدام، وفي المساء تنطفئ الأنوار ويطل عليهم رجل دين من نافذة في المعبد بعصا طولها 20 سم.
حينها يحدث إزدحام كبير بين المشاركين وتدافع بشكل عنيف بهدف الحصول على العصى، وأي شخص منهم يحصل عليها أو يلمسها يفوز بلقب " الشخص الأكثر حظاً هذا العام ".
بعد ذلك يلقي رجل الدين 100 حزمة من الفروع ويسعى المشاركون للحصول عليها، وقد إستمرت معركة الفروع بين المشاركين حوالي نصف ساعة.