الحياة برس - وافق مجلس الشيوخ الأمريكي الجمعة على حزمة إنقاذ إقتصادية ضخمة هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 2.2 تريليون دولار.
وسيتم توجيه تلك الأموال لمساعدة الشركات والعمال وأنظمة الرعاية الصحية، في ظل إحتياج الملايين من الأمريكيين للمال بعد فقدانهم وظائفهم ودخلهم جراء حالة الحجر التي دخلت بها البلاد جراء إنتشار فيروس كورونا.
ويخضع أكثر من 1.5 مليار شخص في جميع أنحاء العالم لقيود صارمة على السفر جراء الفيروس القاتل.
وقد سجلت الولايات المتحدة أعلى إحصائية في الإصابات حول العالم، حيث بلغ عدد المصابين فيها الى 80.000 مصاب ويمكنك الإطلاع على الموضوع التالي لتفاصيل أكثر حول ضحايا كورونا في أمريكا.
رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، وبخ قادة العالم لإضاعة الوقت الثمين في مكافحة الفيروس الذي قتل بالفعل أكثر من 21000 شخص ، وخسر بسببه الملايين أعمالهم ودمر الاقتصاد العالمي. 
يأتي ذلك بعد أن كشفت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع عن توقعات قاتمة للولايات المتحدة ، قائلة إن البلاد يمكن أن تصبح بسرعة المركز العالمي لوباء الفيروس التاجي بالنظر إلى `` التسارع الكبير جدًا '' للعدوى المؤكدة.