الحياة برس - دنــــدنــــة
لا شيء يزعجنـي
ولا هذا الهذيـان اللـذيذ
الذي يترنم في رأسـي
وكـأنه موسيقار!
يُدندن في داخلـي
ليخطفني من كلِ ما يشغلُنـي
بعيداً عن السياسة
وكلِ نظريات المؤامرة!
لم يعُد يُهمنـي كـورونـا
مـا أصلُها؟!
أكانت سلاحاً بيولوجياً ـ أم مجرد وبـاء!
لا يـزعجنـي أعـدادُ الضحـايـا!
ففـي النهـاية
كُلنـا مـاضـون إلى هنـاك.
لا تُخيفنـي حروب النِفـط!
وتهـاوي رأس المـال!
فأنـا لا أحفلُ إلا بالقليـل.
لا أعبـأ بكلِ تفاصيـل المـؤامـرة!
ومن سيحكم بالغـد؟!
وماذا سيحُل بالأمم المتحدة؟!
ومـا شكلُ المعبـد الجديد؟!
وأيُ قِبلةٍ تتبعون؟!
لا تعنيني أسمائكم وأدواتكم!
لن أعتـرف بكم.
لن تنتصروا على معزوفة شوبان
في رأسـي!
لن تمحـو ألـوان الفـراشة
في عينـي!
لن تُغيروا قيد أُنملة
من غـدي!
اذهبوا بعيداً بعيدا
ولا تقتربـوا من هامشـي
فأنـا لا أحفـل بالأعاصير.