الحياة برس - نقلت قناة "بلومبيرغ" الأميركية عن مصادر مطلعة، سعي إدارة الرئيس دونالد ترمب لتخصيص تريليون دولار للبنية التحتية لتحفيز اقتصاد بلاده، بسبب تداعيات كورونا.
وبحسب القناة، تدرس السلطات الأمريكية خيارا يتم فيه تضمين الأموال لاستعادة البنية التحتية في الحزمة التالية من المساعدة ودعم الاقتصاد الأمريكي بسبب تداعيات الوباء.
ولفتت بلومبيرغ إلى أن نسخة أولية تعدها وزارة النقل ستحتفظ بمعظم الأموال لأعمال البنية التحتية التقليدية، مثل الطرق والجسور، وكذلك إنشاء ودعم شبكة الجيل الخامس للاتصالاتG5) ) والإنترنت، وتوسيع ذلك أيضا في المناطق الريفية.
وفي 16 مايو، وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية الأصوات على حزمة الديمقراطيين الجديدة المقترحة بقيمة 3 تريليون دولار من تدابير التحفيز، في حين قال الجمهوريون في مجلس الشيوخ إنهم لن يدعموا حزمة الإجراءات الجديدة. كما أوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن مشروع القانون ليس لديه فرصة، لكنه قال لاحقا إنه يمكن أن يدعم مشروع قانون آخر يهدف إلى تحفيز الاقتصاد الأمريكي، قد تبدأ مناقشته في يوليو.