الحياة برس - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خلال تجمّع انتخابي في تولسا بولاية أوكلاهوما أمس، أنه أمر السلطات الصحية في البلاد بخفض أعداد الفحوصات التي تجريها يومياً، لأن إجراء مزيد من الفحوصات يعني تسجيل مزيد من الإصابات.
وقال، إن الفحوصات هي "سلاح ذو حدّين"، مضيفاً أن "الجانب السيء هو أنه عندما نجري هذا الكمّ من الفحوصات، نجد المزيد من الإصابات".
وأشار إحصاء لوكالة "رويترز" إلى أن أكثر من 8.81 مليون شخص أصيبوا بكورونا على مستوى العالم، كما أن 462960 شخصاً توفوا جراء الفيروس.
وسجلت الولايات المتحدة، مساء السبت، أقل من 600 وفاة إضافية ناجمة عن فيروس كورونا خلال 24 ساعة، وفق إحصاء أعدّته جامعة "جونز هوبكنز"، وهو اليوم العاشر على التوالي الذي تنخفض فيه حصيلة الوفيات في البلاد إلى ما دون الـ1000، على الرغم من أن الولايات المتحدة تبقى، وبفارقٍ شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرراً من جائحة كورونا، حيث يتفشى الفيروس حالياً بوتيرة متسارعة في حوالى 20 ولاية أميركية.