الحياة برس - حكمت القاضي الفيدرالي الأمريكي ليوني برينكيما، بالسجن 10 سنوات على جورج نادر الذي كان يعمل مستشاراً غير رسمياً للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتهمة ممارسة " الجنس مع الأطفال ".
وقد اعترف جورج نادر، بامتلاكه مواد إباحية عن الأطفال ترصد تعديه جنسياً على قاصرين، كما اعترف باحضار فتى قاصر للولايات المتحدة بهدف ممارسة الجنس مع قبل الإنتخابات الأمريكية عام 2016.
جورج نادر البالغ من العمر " 61 عاماً "، بدأ يعاني من هذه القضية منذ توقفه في يناير 2018 من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي " FBI "، في مطار العاصمة واشنطن، وعند تفتيش هاتفه تم العثور على مقاطع فيديو تظهر ممارسة الجنس مع قاصرين.
وقال الادعاء إن جورج نادر له تاريخ في التحرش بالأطفال، وواجه لأول مرة اتهامات في هذا الشأن العام 1984 إلا أن التهم اسقطت عنه، واعترف في العام 1991 بنقل مواد إباحية عن الأطفال، وصدر بحقه حكم في التشيك العام 2003 لقيامة بدفع أموال لممارسة الجنس مع عدد من الفتيان القاصرين، بالإضافة إلى توجيه تهم لحيازته صورا لرُضّع يتحرش بهم جنسيا.