الحياة برس - توفي الشاب  الفلسطيني سليمان العجوري " 25 عاماً "، جراء إصابته بطلق ناري.
وقالت مصادر محلية أن سليمان أقدم على الإنتحار بإطلاق النار على نفسه أمام منزله في منطقة الشيخ زايد شمال قطاع غزة.
وقد كان آخر ما كتبه على حسابه في فيسبوك:"هيّا مش محاولة عبث ، هيا محاولة خلاص وخلص الشكوى لغير الله مذلة و عند الله تلتقي الخصوم".
يشار إلى أن حالات الإنتحار باتت تتكرر بشكل يثير القلق في قطاع غزة، كان آخر إنتحار مواطن شمال القطاع شنقاً وآخر ألقى بنفسه من فوق أحد الأبراج.
ويمر المواطنون في القطاع بظروف إقتصادية وإجتماعية صعبة للغاية جراء إستمرار الإغلاق والحصار والبطالة، وتزايد نسب الفقر لحوالي 70%، والانقسام الذي تسبب بالكثير من الأزمات السياسة والإجتماعية.