الحياة برس - قال النائب في البرلمان السويسري كارلو سوماروغا، إن اعلان اسرائيل عن خطة "الضم" عمل خطير وانتهاك للحق الدولي العام، وهو لا يقتصر على كونه قرارا مخالفاً للقوانين الدولية، بل خطوة قاسية جداً ضد الشعب الفلسطيني، وانتهاك لحقه بالاستقلال وتقرير مصيره.
وأضاف في حديث لبرنامج " أصدقاء فلسطين" عبر تلفزيون فلسطين: "صفقة القرن تستند الى رؤية ترمب للعالم القائمة على إمكانية شراء كل شيء بالأموال، اعتقد أنه وبكل سهولة أسقط من حساباته حاجة المواطنين للكرامة وللتاريخ".
وقال سوماروغا: "نتنياهو وترمب يعلمان أن أيام هذه الادارة الأميركية الحالية ربما ستنتهي خلال أشهر معدودة، وأن فرصة تحقيق مشاريعهما باتت ضيقة جداً".
وشدد على أنه كلما كان الموقف الأوروبي ثابتاً كلما تراجعت عمليات الضم والصفقات غير المنصفة.
وأكد ضرورة الانتقال من مرحلة المواقف والتصريحات إلى تطبيق العقوبات للضغط على اسرائيل، داعياً شعوب العالم إلى المشاركة في مقاطعة البضائع الاسرائيلية في محاولة للضغط على تل أبيب، ودفعها من أجل التخلي عن نظام الفصل العنصري والتراجع عن قرارات الضم.