الحياة برس - وجهت النيابة العامة الإسرائيلية للمحكمة المركزية في الناصرة، لائحة إتهام بحق مواطن يبلغ من العمر " 62 عاماً "، بتهمة قتله زوجته.
وكتب في لائحة الإتهام أن المتهم تزوج من الضحية قبل 4 سنوات، ولم ينجبا أطفال، وقد نشبت بينهما خلافات بينهما وأولاده من الزوجة الأولى، وقدمت الضحية عدداً من الشكاوي في الشرطة ضد الأبناء، مما أدى إبعاد المتهم عن منزله.
ومن ثم انتقل للعيش في منزل شقيقته في طوب الزنغرية، وكانت الضحية تتردد عليه بين الحين والآخر، وقد اندلع نقاش حاد بينهما اتهم خلالها الزوج الضحية بأنها مصدر خلافاته مع أبنائه، وطلبها بسحب شكواها ضد إبنه وسط تهديدها بضربها بفأس.
بعدها تركته الضحية وانتقلت للعيش مع شقيقتها في قرية الكعيبة، وبعدها حاول الزوج الإعتذار لها واسترضائها من أجل أن تعود له، وعشية عيد الاضحى وافقت وعادت لتعيش معه في طوبا.
في 20 أغسطس الماضي، وخلال وجودهما في المنزل، وعندما خلدت الضحية للنوم، قام بضرب رأسها بحجر رحى وزنه 16 كغم، مما أدى لمقتلها على الفور.