الحياة برس - أحرق متظاهرون سودانيون علم دولة الإحتلال الإسرائيلي، خلال مسيرة منددة بالتطبيع السوداني - الإسرائيلي، في العاصمة الخرطوم الأربعاء.
وردد المشاركون في المسيرة شعارات منددة بالتطبيع مطالبين بالتراجع عن هذه الخطوة، مطالبين بتصحيح مسار الثورة.
تأتي هذه التظاهرة في ظل زيارة لوفد إسرائيلي للخرطوم، للتجهيز لإعلان توقيع اتفاق تطبيع، وقد كانت أول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب والخرطوم.
السودان دخلت في صفقة مع الإدارة الأمريكية، بموجبها تم رفعها من قائمة الدول الراعية "للإرهاب"، بالإضافة لقبول الحكومة السودانية بتعويض الأمريكيين المتضررين من إحدى العمليات في عام 1993، والتي يتهم النظام السوداني السابق بدعمها.