الحياة برس - ألقت طائرات إسرائيلية منشورات على الجانب السوري من هضبة الجولان المحتلة، تحذر السكان المحليين والجيش السوري من مساعدة حزب الله اللبناني في تنفيذ أي أعمال ضد دولة الإحتلال الإسرائيلي.
وهدد جيش الإحتلال خلال المنشورات بإستهداف كل من يساعد المنظمات على تنفيذ هجمات ضد جنود على الحدود مع سوريا.
جاءت المنشورات بعد يوم من تقرير، تحدث عن إستهداف جيش الإحتلال لمجموعة من مقاتلي حزب الله، بصاروخ مضاد للدروع بالقرب من القنيطرة، ولم يتم تأكيد هذا الأمر من الحزب أو الجانب الإسرائيلي.
هذه الأحداث تدل على أن المنطقة الحدودية في مرتفعات الجولان تشهد صراع عسكري متصاعد قابل للإنفجار في أي لحظة، رغم عودة القوات السورية للمنطقة بعد الإتفاق الروسي - الإسرائيلي لإستعادة الإستقرار.