الحياة برس -  قالت منظمة العمل الشيوعي في لبنان، إن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير المناضل الوطني الكبير صائب عريقات، خدم قضية وطنه وشعبه، وكان مفاوضا صلبا طوال ثلاثة عقود من الزمن.
وأكد أمين سر المكتب التنفيذي للمنظمة زكي طه في برقية تعزية، اليوم الخميس، مواقف عريقات الكفاحية وعلاقاته الدولية، التي أثبت خلالها أن میدان العمل السياسي والدبلوماسي هو إحدى ساحات المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي وأدواته.
وأوضح أن هذه المعركة لا تقل ضراوة عن الساحات المفتوحة التي يناضل فيها الشعب الفلسطيني، دفاعا عن أرضه وحقوقه الوطنية في فلسطين وعن الأمة العربية جمعاء.
وتابع طه: ندرك مع القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير والشعب الفلسطيني مدى فداحة الخسارة برحيل القائد عريقات، والتي تأتي وللمصادفة مع الذكرى السنوية الـ16 لرحيل القائد العربي الفلسطيني الكبير الشهيد ياسر عرفات.
وأضاف: رغم أننا نشارككم الشعور بوطأة غيابه، غير أننا في الوقت نفسه على ثقة من أن الشعب الفلسطيني، وما يملكه من طاقات سياسية وعلمية نضالية، قادر على تجاوز هذا الفراغ، ومتابعة مسيرته في مواجهة الاحتلال في كل الميادين على امتداد العالم كما على أرضه الوطنية.
وأعرب طه للرئيس محمود عباس عن تعازيه الحارة، كذلك لعائلة عريقات ومنظمة التحرير الفلسطينية والمجلس التشريعي وحركة "فتح"، وكل الفصائل والشعب الفلسطيني، مؤكدا إيمان المنظمة بصلابة شعب الجبارين الذي صنع معجزات الصمود مهما عاكست الرياح العاتية قراره بالاستقلال وبناء دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.