الحياة برس - عبرت سفن حربية مصرية مضيق الدردنيل التركي، في طريقها للبحر الاسود لإجراء مناورات بحرية مشتركة مع روسيا.
وتداولت صحف تركية صوراً للسفن المصرية التي رفعت العلم المصري وهي تبحر باتجاه بحر مرمرة، قبل عبور مضيق البوسفور في إسطنبول نحو وجهتها الأخيرة البحر الأسود.
والسفن المصرية التي مرت بالمضيق هي :"الفاتح، والأسكندرية من طراز "جوويند" االفرنسية الصنع،  وفرقاطة م. فهمي".
ومن المقرر إجراء مناورات بحرية روسية - مصرية مشتركة في البحر الأسود والتي تحمل إسم " جسر الصداقة 2020 ".
ومن المقرر أن تتضمن المناورات مجموعات من سفن الأسطول الروسي في البحر الأسود بجانب قوات بحرية مصرية، بدعم جوي مشترك، للتدريب على مهام حماية الطرق البرية من التهديدات المختلفة.
كما سيعمل البحارة الروس والمصريون، بتوجيه من الأركان المشتركة للمناورات، على تنظيم جميع أنواع الحماية والدفاع في البحر، وإجراء إطلاق الصواريخ والمدفعية من أسلحة السفن الحربية.