الحياة برس -أعلنت رئاسة الجمهورية العربية السورية إصابة السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد بفايروس كورونا وأنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.
وجاء في خبر نشرته صفحة رئاسة الجمهورية على الفيسبوك: بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفايروس كوفيد – 19، أجرى السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد فحص الـ PCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفايروس، علماً أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.
وأضاف الخبر إن الرئيس الأسد والسيدة أسماء، وإذ يتمنيان السلامة والعافية لكل السوريين ولجميع شعوب العالم من هذا الفايروس، يدعوان جميع السوريين للاستمرار باتّباع إجراءات الحذر والوقاية قدر الإمكان.
وتوجه الرئيس الأسد والسيدة أسماء بالتحية لكل الكوادر الطبية العاملة على الخطوط الأولى لمواجهة الفايروس والتخفيف من آثاره على المصابين به.