الحياة برس - أكّد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، رئيس قسم مكافحة الإرهاب، فلاديمير فورونكوف، أن الاحتياطات المالية لتنظيم الدولة  تتراوح من 50 إلى 300 مليون دولار.
وأشار إلى أنه من بين كل 14 إلى 18 ألف مقاتل من التنظيم في سوريا والعراق، نحو 3 آلاف أجنبي.
وأضاف فورونكوف أنّ خطر نشاط التنظيم موجود في مناطق مختلفة من العالم "من الشرق الأوسط وأفريقيا، وخاصة شمال وغرب وشرق أفريقيا إلى أوروبا ووسط وجنوب آسيا وجنوب شرقي آسيا".
وجاء في التقرير للأمم المتحدة حول هذا الموضوع أنه "على الرغم من فقدان تنظيم الدولة للمناطق وبعض مصادر الإيرادات، ففي نفس الوقت أصبح لديه التزامات أقل، لذلك من المتوقع أن يكون قادر على مواصلة العمليات". 


--------------