الحياة برس - نفى رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون ما توارد من أنباء حول موعد انعقاد دورة المجلس المركزي. 
أكد رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون أنه لم يحدد بعد موعد عقد دورة المجلس المركزي وذلك لوجود خيارين أما الأول من أيار القادم أو بعد شهر رمضان المبارك.
وأوضح الزعنون في حديث خاص لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم بأن الخيارات جاءت لإعطاء الحكومة الجديدة فرصة مباشرة اعمالها ، ومتابعة البعض للعديد من الملفات السياسية، مؤكدا أنه سيبحث موعد انعقاد هذه الدورة والتي ستكون ليومين مع السيد الرئيس محمود عباس خلال الأيام القادمة للإعلان عن الموعد الرسمي لها.