الحياة برس - قتل العشرات في مواجهات اندلعت بين قوات النظام السوري ومسلحين قرب محافظة إدلب شمال غرب سوريا.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة، أن 83 شخصاً وأصيب العشرات في اشتباكات عنيفة بين المسلحين وقوات الجيش.
وأشار لمقتل 44 من قوات النظام و36 من المسلحين الذين وصفتهم من مسلحي الجماعات المتطرفة.
وشن الطيران الروسي والسوري غارات على المناطق التي تشهد إشتباكات منذ أمس.
وكان المسلحون قد نفذدوا هجوم مضاد كبير ضد قوات النظام شمال غرب محافظة حماة المجاورة لإدلب، وخلال ذلك الهجوم، سيطر المتطرفون على قريتي تل ملح وجبين. 
وقد شارك في الهجوم مسلحين من هيئة تحرير الشام " النصرة سابقاً "، وتنظيم حراس الدين والحزب التركستاني الإسلامي.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكاالة فرانس برس إنه "حتى الآن الاشتباكات العنيفة مستمرة ويرافقها قصف جوي من النظام والروس"، لافتاً إلى أن "منطقة الاشتباكات تقع قرب مناطق تحت سيطرة النظام".
المصدر: وكالات + الحياة برس