الحياة برس - قتل وأصيب العشرات من المهاجرين المحتجزين في مركز للإيواء في تاجوراء الليبية فجر الأربعاء بعد تعرضه للقصف.
وتضاربت الأنباء حول مصدر القصف، ولكن قوات الجيش الوطني بقيادة المشير حفتر اتهمت قوات حكومة الوفاق بالمسؤولية عن هذه الجريمة، فيما حملت الوفاق الجيش المسؤولية.
واتهم الجيش مسلحي حكومة الوفاق بمحاولة قتل المهاجرين لتوجيه الرأي العام لقضيتهم تغطية على فشلهم بالحفاظ على مواقعهم أمام تقدم الجيش.