الحياة برس - نظم الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا "، بالتعاون مع مركز صحة المرأة ورشة عمل الثلاثاء تحت شعار " معاً لوقف العنف ضد المرأة ".
وحسب بيان عن فدا وصل الحياة برس، افتتحت الورشة الأستاذة فلسطين وشاح عضو اللجنة المركزية لفدا، وأكدت على حملة الـ 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة.
وتطرقت وشاح في حديثها لواقع المرأة الفلسطينية ومعاناتها في ظل عدم وجود قوانين رادعة تحميها من العنف والذي تزداد وتيرته يوماً بعد يوم.
من جانبها أوضحت هدى عليان عضو المجلس الوطني الفلسطيني ومسؤولة إتحاد العمل النسوي في فدا، المعاناة المزدوجة التي تعاني منها المرأة الفلسطينية والتي تتمثل بإستهداف منظم وممنهج من الإحتلال الإسرائيلي ضدها، حيث يمارس ضدها أبشع أنواع التعذيب، مشيرة لإصابة الشابة " مي أبو رويضة " بعيار ناري في عينها مما أدى لفقدان نظرها في عينها اليمنى.
كما تحدثت الأخصائية النفسية نعيمة أبو شمالة في كلمتها عن العنف وأنواعه وأسبابه والعوامل المسببة له، وكيف يمكن التخلص من ظاهرة العنف ضد المرأة بطرق حضارية.
المحامية أنيسة أبو راس، تحدثت عن العنف ضد المرأة بالمنظور القانوني، وكيف أن القوانين الخاصة بالنساء تدعم حمايتها، وأوضحت قانون الأحوال الشخصية المطبق في المحاكم الشرعية وما تتضمنه من مواضيع هامة مثل الزواج والآثار القانونية المترتبة عليه، وقدمت العديد من الإستشارات القانونية في هذا الخصوص خلال الندوة.