الحياة برس - نجح محمد صلاح بقيادة فريقه ليفربول، لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تسجيله هدفاً حسم فيه المباراة ضد منافسه سالسبروغ، التي إنتهت بهدفين مقابل لا شيء، ضمن مبارايات الجولة الأخيرة من منافسة المجموعة الخامسة.
وتمكن الغيني نابي كيتا، من إفتتاح التسجيل لصالح ليفربول في الدقيقة 57، بضربة رأسية من داخل منطقة الجزاء، فيما عاد بعد دقيقة واحد فقط محمد صلاح ليسجل الهدف الثاني لفريقه.
وتمكن صلاح من إختطاف كرة أرسلها أحد مدافعي سالسبورغ لحارس مرماه، وراوغ صلاح الحارس ووضع الكرة في المرمى.
وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده إلى 13 نقطة، ليتأهل إلى الدو ثمن النهائي على رأس المجموعة الخامسة، تاركا المركز الثاني لنابولي (12 نقطة)، الذي انتزع بطاقة التأهل الثانية بفوزه اليوم أيضا على ضيفه جينك البلجيكي برباعية نظيفة.
في المقابل، تجمد رصيد سالسبورغ عند 7 نقاط في المركز الثالث، وانتقل للمنافسة في مسابقة الدوري الأوروبي، بينما تذيل جينك ترتيب المجموعة بنقطة واحدة، وخرج خاوي الوقاض من المسابقة القارية.