الحياة برس -  وافقت اتحادات كرة القدم في غرب آسيا، اليوم الأحد، على اقتراح الاتحاد الدولي "فيفا" بإرجاء مباريات التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده ممثلون لبعض اتحادات الغرب، بحضور ممثلين للاتحاد الآسيوي في الإمارات، بعد يومين من اجتماع مماثل لأطراف آخرين في غرب آسيا عقد في قطر.
وكان من المقرر أن يستضيف منتخبنا الوطني لكرة القدم منتخب سنغافورة على استاد فيصل الحسيني في الرام شمال القدس المحتلة في 26 الجاري، والجولتين السابعة والثامنة من التصفيات الآسيوية للمونديال وكأس آسيا في 26 آذار/مارس و30 منه، والتاسعة والعاشرة في الرابع من حزيران/يونيو والتاسع منه.
كما بحث الاجتماع، بحسب مشاركين والاتحاد الآسيوي، في مصير مباريات مسابقة دوري أبطال آسيا، بعد اتفاق ممثلي أندية الشرق على مواعيد جديدة في اجتماع عقد مع الاتحاد القاري هذا الأسبوع.
وقال الأمين العام للاتحاد السعودي ابراهيم القاسم: "اجتماع اليوم في دبي كان على محورين، الأول يتعلق بتصفيكأسات العالم 2022، وبحكم انها تقع تحت مظلة الفيفا فان القرار سيكون مشتركا بين الاتحادين القاري والدولي"، مرجحا أن يصدر الفيفا قراره غدا الإثنين.
وأضاف القاسم "المحور الثاني كان يتعلق بدوري أبطال آسيا، وقد تم تأجيل الجولة الثالثة التي كان من المفترض أن تقام الأسبوع الماضي، والصورة للجولات المتبقية من دور المجموعات حتى الآن غير واضحة، لكن لكل حالة هناك خطة بديلة تم وضعها من قبل الاتحاد الآسيوي".
وكان الاتحاد القاري قد أعلن في الثاني من آذار/مارس، ان أندية الشرق اتفقت على مواعيد جديدة لدور المجموعات، في 19 و20 أيار/مايو (الجولة الثالثة)، و26 و27 منه (الجولة الرابعة)، و16 و17 حزيران/يونيو (الجولة الخامسة)، 23 و24 منه (الجولة السادسة الأخيرة).
وأكد الاتحاد الآسيوي انه سيعلن لاحقا، بالنسبة الى الغرب كما الشرق، المواعيد الجديدة للمباريات "بعد التنسيق مع أطراف اللعبة ومن ضمنهم الشركاء التجاريين".