الحياة برس - قضت محكمة جنايات طشقند بحبس غولنارا كريموفا، إبنة أول رئيس لأوزباكستان إسلام كريموت بالسجن 13 عاماً وأربعة أشهر بتهمة تشكيل عصابة إجرامية وممارسة الإبتزاز والسرقة.
وقالت مصادر إعلامية أنه اختتمت اليوم الأربعاء المحاكمة ضد غولنارا، وأعضاء عصابتها الإجرامية في المحكمة الجنائية بالمدينة، وقضي بسجنها 13 عام.
وقال بيان المحكمة:" المحكمة أدانت كريموفا بتهمة تنظيم جماعة إجرامية وممارسة الابتزاز والاختلاس وإضفاء الشرعية على الأموال المختلسة وعائدات عملياتها الجرمية وجرائم أخرى". 
وختمت المحكمة بيانها بالقول: "حكم على ابنة أول رئيس لأوزبكستان بالسجن 13 سنة وأربعة أشهر".
ووفقا لقواعد القانون الجنائي ومع مراعاة فرض العقوبات المنصوص عنها في العديد من الجرائم والجنح، يتم احتساب مدة قضاء العقوبة من 21 أغسطس 2015.